قبل سبع سنوات وفي صبيحة يوم الخميس الموافق 20 أكتوبر 2011، نفذت القوى الإمبريالية الصهيونية ممثلة في امريكا وفرنسا وبريطانيا وحلف الناتو وعملائهم جريمة إغتيال القائد الليبي  والأمين على القومية العربية والوحدة العربية ومؤسس الإتحاد الأفريقي القائد المسلم معمر القذافي ـ أب الشهداء.

ان حقد زعماء امريكا وفرنسا وبريطانيا وحلف الناتو وعملاؤهم على شخص القائد الفذ معمر القذافي وفزعهم منه دفعهم لتنفيذ تلك الجريمة النكراء التي هي من صلب أجندة العدوان الصهيوصليبي على ليبيا سنة2011 .

ولكن ، ما لم يدركه زعماء الغرب الصهيوصليبي وعملائهم الذين جلبوهم ليستعمروا ليبيا عبرهم أن القيم والمبادئ التي رفض أب الشهداء القائد الفذ معمر القذافي رفضاً قاطعاً المقايضة ومساومة الأعداء عليها لا يمكن أن تموت بغيابه بل تزداد قوة وصلابة كما تظل روحه وتعاليمه النضالية محفورة في قلوب الشرفاء من الليبيين وكل الجماهير العربية والإسلامية الوفية بحروف من ذهب ولأجيال قادمة.

في هذه الذكرى الأليمة ... لا يمكننا إلا أن نترحم على روح أب الشهداء قائدنا الفذ معمر القذافي ، وارواح جميع شهداء معركة رتل العز 20 أكتوبر2011 بمدينة الرباط الأمامي سرت ونسأل الله العلي القدير أن يغفر له ولهم ويدخله ويدخلهم جنة الفردوس الأعلى.

الاراء المنشورة ملزمة للكاتب و لا تعبر عن سياسة البوابة