أعلنت خدمة الإطفاء في ماندالاي، ثاني أكبر مدن ميانمار، في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي أن طائرة عسكرية سقطت يوم الخميس قرب المدينة مما أدى إلى مقتل 12 شخصا.

وذكرت قناة ماياوادي التلفزيونية المملوكة للجيش أن الطائرة كانت في طريقها من العاصمة نايبيداو إلى مدينة (بين وو لوين) وكانت بصدد الهبوط عندما سقطت على بعد نحو 300 متر من مصنع للصلب.

وأكدت وسائل إعلام أخرى أن الطائرة كانت تقل ستة من ضباط الجيش ورهبانا كانوا سيحضرون مراسم في دير بوذي.

ولم ترد تقارير عن سقوط مصابين أو قتلى بين من كانوا في موقع السقوط.

ووفقا لما ذكره أحد السكان ومنشور من جماعة محلية على الإنترنت، فقد نجا الطيار وأحد الركاب ونُقلا لمستشفى عسكري.

ولم يتضح بعد سبب سقوط الطائرة. ولدى ميانمار سجل متواضع في سلامة الطيران.

وأظهرت صور على مواقع للتواصل الاجتماعي الطائرة وقد تعرضت لأضرار شديدة.

وتشهد ميانمار اضطرابات منذ أن أطاح انقلاب عسكري بالحكومة المدنية المنتخبة بزعامة أونج سان سو تشي في الأول من فبراير شباط، إذ تخرج احتجاجات يومية في بلدات ومدن البلاد كما تندلع معارك في المناطق الواقعة قرب الحدود بين الجيش وميليشيات من أقليات عرقية.