قضية الديون ديون الأهلي المصري باتت حديث الصحافة المصرية حيث بلغت سبعين مليون جنيه وأصبح حجم الديون  يلقي بظلاله على مجلس إدارة النادي والذي كشف عن وجود حالة شبه إنهيار تام داخل النادي سواء على المستوى المالي أو الإداري.

وكشفت صحيفة "الأهرام "في تقرير عن موقف النادي معاناة النادي الأهلى من حالة انهيار كامل في الناحية المالية والإدارية وذلك من خلال التقرير الذي تم تقديمه للمجلس الجديد برئاسة المهندس محمود طاهر والذي أصيب بصدمة كبيرة من الفاجعة التي لم يكن يتوقعها ، وأصبح على حد وصف أحد أعضاء المجلس أنه مثل الشخص المكتوف الأيدي والقدمين وألقى في بحر المشاكل .

وكتبت الصحيفة قائلة: لاشك أن الموقف صعب، والأزمات كبيرة، لكن المجلس الجديد يعول على ثورة تغيير في القلعة الحمراء ستطول كل شأ ، وتبدأ من فرع مدينة نصر، خاصة أن أعضاءه لهم دور كبير في نجاح المجلس لأنهم كانوا يشعرون بالعزلة في الماضي، ولم يستمع أحد لشكواهم ، وأنه حان الوقت لأن يأخذ الفرع حقه ، وهو نفس الأمر بالنسبة للجزيرة .