عادت  كوليندا غرابار كيتاروفيتش رئيسة كرواتيا إلى الاضواء من جديد وتصدرت   عناوين الصحف وسيطرت على مواقع التواصل الإجتماعي ، بعد ظهورها في مباراة منتخب بلادها وضيفه التونسي أمس.

الرئيسة المحبوبة عالميا سرقت النجومية من اللاعبين على المستطيل الأخضر  بتواجدها على المدرجات وتشجيعها لرفاق مودريتش الذي لم يشارك إلا في الشوط الثاني.

  كوليندا  أطلت على العالم نهاية المباراة بابتسامتها الشهيرة  لتشكر المنتخب التونسي الضيف وتهنئه بالفوز قائلة: أعرف تونس جيدا ، إنها بلد جميل، والمنتخب التونسي قدم أداء جيدا ويستحق الفوز. هنيئا له .

وحظيت كوليندا بشهرة عالمية واسعة خلال مونديال روسيا 2018  بفضل تشجيعها الحماسي من المدرجات للمنتخب الكرواتي ، مرتدية  القميص الأحمر والأبيض بين الجماهير.

وبلغ المنتخب الكرواتي المباراة النهائي للمرة الأولى في تاريخه وخسر اللقب أمام نظيره الفرنسي.