أحرز محمد صلاح هدفا بتسديدة مذهلة ليستعيد ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي حامل اللقب بعدما فاز 2-صفر على تشيلسي في أنفيلد يوم الأحد.

صلاح (إلى اليسار) يحتفل بهدفه في مرمى تشيلسي وبجواره زميله فيرمينو يوم الاحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

وفاز سيتي 3-1 على مضيفه كريستال بالاس في وقت سابق يوم الاحد ليتصدر المسابقة بشكل مؤقت لكن ليفربول حقق الانتصار ليصبح رصيده 85 نقطة من 34 مباراة وبفارق نقطتين عن سيتي الذي خاض 33 مباراة.

لكن مع مواجهة سيتي ضد توتنهام هوتسبير ومانشستر يونايتد في الأيام العشرة المقبلة وعدم لعب ليفربول مع أي فريق من أصحاب المراكز الستة الأوائل فإن فريق يورجن كلوب يملك فرصة كبيرة لإنهاء ابتعاده عن لقب الدوري منذ 29 عاما.

وبعد انتهاء الشوط الأول دون أهداف، وبقليل من الفرص، أرسل جوردان هندرسون تمريرة عرضية ليضع ساديو ماني الكرة برأسه داخل المرمى في الدقيقة 51.

وبعد دقيقتين فقط أضاف المهاجم المصري الهدف الثاني بتسديدة رائعة من 25 مترا في أعلى الزاوية اليمنى لمرمى تشيلسي.