أعلن روش مارك كريستيان كابورى، رئيس بوركينا فاسو، فى ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، أن 14 شخصا قتلوا وأصيب آخرون فى هجوم وحشى على كنيسة للبروتستانت شرق البلاد.

وكتب كابورى فى تغريدة على موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "أدين الهجوم الوحشى على كنيسة هانتوكورا للبروتستانت فى مقاطعة فوتورى، والذى خلف 14 قتيلا وعدة جرحى".

ووقع الهجوم بالقرب من حدود بوركينا فاسو، الواقعة فى غرب إفريقيا، مع النيجر، وهى منطقة مضطربة حيث تنشط عديد من الجماعات المتطرفة فيها حاليا.