دعا الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش أمس الأربعاء، السلطات في نيكاراغوا إلى إطلاق سراح أربعة مرشّحين للانتخابات الرئاسية معارضين لنظام الرئيس دانيال أورتيغا اعتقلوا أخيراً و"إعادة حقوقهم السياسية إليهم".

وقال ستيفان دوجاريك المتحدّث باسم الأمين العام خلال مؤتمره الصحافي اليومي إنّ غوتيريش "يشعر بقلق بالغ إزاء عمليات التوقيف والاحتجاز الأخيرة وكذلك إلغاء ترشيحات قياديين في المعارضة في نيكاراغوا".

وأضاف أنّ "هذه التطوّرات قد تقوّض بشكل خطير ثقة الجمهور بالعملية الديموقراطية قبل الانتخابات العامّة المقرّرة في نوفمبر(تشرين الثاني)".

وشدّد المتحدّث على أنّ "الأمين العام يكرّر دعوته إلى اتّفاق واسع النطاق بشأن التدابير الرامية إلى إجراء انتخابات ذات مصداقية وتشاركية وشاملة في نوفمبر".

واعتقلت السلطات في نيكارغوا أربعة مرشّحين للانتخابات الرئاسية معارضين للرئيس دانيال أورتيغا الذي يمكنه الترشّح لولاية رابعة على التوالي في الانتخابات المقرّرة في 7 نوفمبر.