اجتمع عضو المجلس الرئاسي وزير التعليم المكلف محمد عماري زايد اليوم الاثنين، مع رئيس لجنة إدارة جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية إبراهيم تاكيته لبحث آثار اشتباكات العاصمة طرابلس وما خلفته من دمار في البنية التحتية للمؤسسات التعليمية، وحصر الأضرار للشروع في صيانتها قبل بداية العام الدراسي.

وبينت إدارة التواصل بحكومة الوفاق أنه جرى خلال الاجتماع الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء بمشاركة رئيس مصلحة المرافق التعليمية، ومدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التعليم، ومدير مكتب شؤون الوزارة، مناقشة الإجراءات العملية التي اتخذها الجهاز مع عدد من الشركات المنفذة لمشاريعه في قطاع التعليم، لاستئناف العمل بمشاريع المدارس المتوقفة والمركبات الجامعية، واستكمال مباني الكليات المتوقف العمل بها، والتأكيد على إعداد التقارير الفنية والإدارية والمالية اللازمة لاستئناف العمل في أسرع وقت ممكن.