بحث رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح ،اليوم الأربعاء ، مع رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرارد لارشيه الأوضاع في ليبيا والتعاون الثنائي بين الطرفين، والتواصل على مستوى رئاستي المجلس واللجان النوعية بما يخدم مصلحة البلدين.
جاء ذلك خلال زيارة عقيلة إلى مقر الشيوخ الفرنسي في باريس، حيث أجرى جولة تضمنت حضوره جزءا من الجلسة العامة به، حسب بيان لمجلس النواب اليوم.

وقدم عقيله الشكر إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفرنسا على انشغاله بالشأن الليبي، ودعمه الحل السياسي وصولا إلى تشكيل سلطة تنفيذية موحدة عن طريق الحوار، ودعم وقف إطلاق النار، والحفاظ على سيادة ليبيا وعدم التدخل الخارجي في شؤونها.