أظهرت قاعدة البيانات بموقع وزارة الداخلية الروسية على الإنترنت أمس السبت أن الوزارة أدرجت على قائمة المطلوبين سيرجي سافيلييف الذي سرب مقاطع مصورة يُعتقد أنها لعمليات تعذيب في سجن إلى منظمة حقوقية.

وقالت منظمة (جولاجو دوت نت) المعنية بحقوق المسجونين إن المقاطع المصورة التي قدمها لها سافيلييف تظهر أمثلة على عمليات تعذيب واعتداءات جنسية في سجن بمنطقة ساراتوف التي تبعد حوالي 700 كيلومتر جنوب شرقي موسكو.

ومنذ بدأت (جولاجو دوت نت) في نشر المقاطع المصورة تم عزل خمسة من كبار مسؤولي السجن وفتح عدد كبير من التحقيقات.

ولم تورد قاعدة البيانات بموقع الوزارة الجريمة المطلوب فيها سافيلييف (31 عاما) وهو من روسيا البيضاء.

وفي تعليق بالفيديو نشرته (جولاجو دوت نت) أمس السبت قال سافيلييف إنه لم يُفاجأ بالإجراء الذي اتُخذ ضده وإنه في فرنسا الآن.