أعلن الرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا، أنه سيتم الإبقاء على القيود المفروضة في بلاده منذ نهاية شهر ديسمبر الماضي، كجزء من احتواء المستوى الثالث في مواجهة الارتفاع المستمر في حالات الإصابة بوباء كورونا.

وأعرب رامافوزا في خطاب عبر التلفزيون الرسمي عن أسفه من أن هذا الوباء في جنوب إفريقيا وصل إلى أكثر مراحله فتكًا، حيث بلغ عدد الحالات الجديدة والوفيات والحالات بالمستشفيات مستوى غير مسبوق منذ اكتشاف الفيروس لأول مرة في البلاد في شهر مارس الماضي.