تأكدت رسميا وفق مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء استقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش من منصبه الذي تسلمه منذ أقل من عام دون معرفة الأساب الحقيقية للخطوة.

وقال مصدر دبلوماسي في تصريحات لوكالة فرنس برس إن الدبلوماسي السلوفاكي "لم يقدم أي سبب رسمي في الوقت الحالي لهذه الاستقالة المفاجئة"، مرجحا أن كوبيش لم يشعر بالدعم الكافي في مهمته.

كما أشارت بعض المصادر إلى أن الرجل كان يرفض نقل منصبه من جنيف وهو المقر الحالي إلى طرابلس، وهو مقر جديد مقترح من قبل بعض الأطراف في مجلس الأمن.

وتأتي الاستقالة المفاجئة قبل شهر من الانتخابات الرئاسية المقررة في ليبيا، مما يبعث تخوفات من قدرة المفوضية الليبية للانتخابات عن القيام بدورها دون دعم الأطراف الأممية وعلى رأسها البعثة في ليبيا.