نجا وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، اليوم الأحد، من محاولة اغتيال تعرض لها موكبه بطريق جنزور في طرابلس.

وبحسب ما أفادت به مصادر متطابقة، فأن سيارة مسلحة اعترضت موكب باشاغا عند طريق جنزور بطرابلس وقامت بضرب وابل من الرصاص مما ادى لإصابة أحد حرّاس الوزير، لافتة إلى أن قوة الحراسة المرافقة لباشاغا تعاملت مع السيارة التي هاجمت موكبه ما أسفر عن مقتل أحد المهاجمين للموكب وضبط اثنين منهم.