خرج اللاعب الدولي مؤيد اللافي، اليوم الجمعة، من المستشفي عقب تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في مباراة فريقه اتحاد العاصمة الجزائري أمام جاره مولودية الجزائر في لقاء الديربي بالدوري الجزائري لكرة القدم.

وكان اللافي قد تعرّض لصِدام قوي على مستوى الرأس، تسبب في إغمائه وغيابه عن الوعي نتيجة الاحتكاك القوى بالأرض، حيث دامت حالة الاغماء ثلاث ساعات، ونقل على إثر ذلك إلى أحد المستشفيات بالجزائر، قبل أن يُغادرها صباح اليوم الجمعة، بعد التأكد من عدم وجود أي مضاعفات من شأنها أن تؤثر على مشاركته في الاستحقاقات المقبلة، سواء لفريقه أو المنتخب الليبي الذي يعول كثيراً على النجم السابق للأهلي طرابلس في قيادته للتأهل لنهائيات كأس أمم أفريقيا بمصر، على حساب منافسه منتخب جنوب أفريقيا في مقابلة صفاقس المصيرية.

وكشفت مصادر، أن اللافي بدأ فى التماثل للشفاء وهو فى حاجة للراحة لمدة يومين ليعود بعدها لاستئناف تدريباته.