قال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس جو بايدن أكد مجددا دعم الولايات المتحدة القوي للأردن وقيادة الملك عبد الله في اتصال هاتفي مع العاهل الأردني يوم أمس الأربعاء.

وقال البيان إن الزعيمين "بحثا العلاقات الثنائية القوية بين الأردن والولايات المتحدة ودور الأردن المهم في المنطقة وتعزيز التعاون الثنائي في العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية".

وأضاف أن بايدن أكد أيضا دعم الولايات المتحدة لحل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وردا على سؤال من الصحفيين فيما بعد عما إذا كان قلقا على الأوضاع في الأردن قال بايدن "لا. لست قلقا. لقد اتصلت لأقول له فحسب إن له صديقا في أمريكا".

وقال الملك يوم الأربعاء إن الفتنة وُئدت بعد خلاف مع أخيه غير الشقيق وولي العهد السابق الأمير حمزة وإن البلاد الآن مستقرة وآمنة.

وذكر الديوان الملكي الهاشمي أن الملك عبد الله تلقى اتصالا من بايدن "أعرب خلاله عن تضامن الولايات المتحدة الأمريكية التام مع الأردن، بقيادة جلالته، وتأييدها لإجراءات وقرارات المملكة للحفاظ على أمنها واستقرارها".