جدد عضو مجلس النواب سعيد امغيب التأكيد على دعمه للجيش الليبي مؤكدا أنه طوق النجاة لإنقاذ ليبيا. وقال امغيب في تدوينة له بموقع "فيسبوك""كل الأجسام السياسية بمختلف مسمياتها في ليبيا عاجزة إلى هذه اللحظة عن إنقاذ نفسها، فكيف ننتظر منها إنقاذ الوطن" مضيفا "أما الجيش فقد أنقذ نفسه وهو الوحيد القادر على إنقاذ الوطن".

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة أعلنت أنها اطلقت عملية عسكرية في الجنوب تهدف الى حماية وتأمين سكان مناطق الجنوب الغربي من الارهابيين سواء من تنظيم داعش وتنظيم القاعدة الارهابي والعصابات الاجرامية المنتشرة في المناطق الجنوبية والتي تمارس ابشع انواع الجرائم من قتل وخطف وابتزاز وتهريب وتعمل مع دولا اجنبية على تغيير طبوغرافي كبير يهدد الهوية الليبية والمحافظة على وحدة وسلامة التراب الليبي ومنع العابثين والمخربين من النيل من استقلال ليبيا وسلامة اقليمها الجغرافي.

كما تهدف العملية الى تأمين مقدرات الشعب الليبي من النفط والغاز وحماية منظومة النهر الصناعي التي تغذي كافة المناطق الليبية في الشمال وتقوم عليها مشاريع كبيرة لتنمية مناطق الجنوب وايصال الخدمات الضرورية للمواطن مثل الوقود والمواد الطبية والغذائية وفتح كافة الطرق الرابطة بين الجنوب والشمال وتأمينها وفرض القانون ومنع الجريمة وإيقاف الهجرة غير الشرعية التي نهدد الامن الوطني والإقليمي والدولي وتأمين الشركات النفطية المحلية والأجنبية سواء العاملة في قطاع النفط والغاز او المشاريع الزراعية وكذلك العاملة في البناء والتطوير العمراني.