تمكن 12 مهاجرا إفريقيا من دول جنوب الصحراء، صباح الأربعاء، من العبور إلى مدينة مليلية المحتلة عن طريق القفز عبر السياج الحدودي.
وحسب صحيفة “إلفارو دي مليلية”، فقد أبلغت مصادر من شرطة المدينة أن مهاجرين قفزوا على السياج في المنطقة القريبة من باريو تشينو (الحي الصيني)، ليتم نشر جهاز مكافحة التسلل الذي شكلته دوريات عديدة من الحرس المدني لمنع باقي المهاجرين من اقتحام السياج.
وأضاف المصدر الإعلامي ذاته أنه تم نقل 7 من المهاجرين الأفارقة الذين دخلوا المدينة المحتلة إلى مركز الإقامة المؤقتة ( CETI)، فيما وضع آخرون تحت مراقبة عناصر الشرطة المحلية.
وفي السياق ذاته، أعلنت الحكومة المحلية أن عنصرا من الحرس المدني الإسباني أصيب بجرح غائر على مستوى ذقنه خلال عملية منع المهاجرين من دخول المدينة، لينقل على وجه السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاج.