رفضت أحزاب المعارضة الرئيسية في غينيا في بيان يوم أمس الأربعاء الجدول الزمني الذي اقترحه المجلس العسكري الحاكم ومدته 39 شهرا للمرحلة الانتقالية.

كان الكولونيل مامادي دومبويا رئيس المجلس العسكري الذي تولى السلطة في انقلاب سبتمبر أيلول الماضي قال هذا الشهر إن من المحتمل أن يستغرق الأمر أكثر من ثلاث سنوات حتى تعود الدولة الواقعة في غرب إفريقيا إلى الحكم المدني.

وصرح للتلفزيون الحكومي أنه بعد مشاورات سياسية، يبحث إعلان مرحلة انتقالية مدتها 39 شهرا، وهي المرة الأولى التي يقترح فيها جدولا زمنيا.

ورفضت ثلاثة أحزاب معارضة رئيسية وأكثر من 60 من حلفائها الأصغر الاقتراح في بيان مشترك وحثوا زعماء البلاد المؤقتين على "الدفاع عن المؤسسات الديمقراطية".