تسعى المؤسسة العسكرية الجزائرية الى توسيع اهتماماتها بالصناعات العسكرية، بغية دخول الأسواق العالمية وتصدير منتوجاتها، الأمر الذي أكده السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم السبت خلال ترأسه اجتماع المديرين العامين لمؤسسات الصناعات العسكرية.

و نوه شنقريحة قائلا، “نريد أن تكون صناعتنا العسكرية الفتية مبنية على رؤية استشرافية بعيدة النظر تجعل من البحث والتصنيع العسكري بمختلف فروعه وتخصصاته أولوية تستحق مزيدا من العناية والرعاية”.

وأضاف الفريق،  “سنعمل على الرفع من نسبة الإدماج في الصناعات العسكرية التي تضمن المنافسة مع المنتجات الأخرى فيما يخص الجودة والأسعار”.