تمكن علماء الفلك من اكتشاف الماء للمرة الأولى في الغلاف الجوي لكوكب يدور نجم فيما يعرف بنطاق صالح للحياة.

وجاء الإعلان عن الكشف العلمي الجديد في نتائج نشرت في مجلة "نيتشر أسترونومي" العلمية.

ويجعل اكتشاف المياه الكوكب البعيد الذي يحمل اسم "K2-18b" مرشحا معقولا للبحث عن حياة فيه.

ويقول العلماء إن نسبة المياه في الغلاف الجوي بهذا الكوكب تصل إلى 50 في المئة من الغلاف.