دعا نائب المندوب الصيني الدائم لدى الأمم المتحدة "داي بينغ" جميع الأطراف في الصومال إلى إيجاد حل مناسب للمأزق السياسي في البلاد.

وقال بينغ -في اجتماع عبر الفيديو لمجلس الأمن حول الصومال، نقلته وسائل إعلام صينية اليوم الثلاثاء- إن "الصين قلقة بشأن أحداث العنف الأخيرة في مقديشو. ندعو جميع الأطراف في الصومال إلى ممارسة ضبط النفس والحفاظ على الحوار وإبداء المرونة وإيجاد حل مناسب للمأزق السياسي في أقرب وقت ممكن".

وأعرب بينغ عن الأمل في إجراء الانتخابات في وقت أقرب لإعادة الاستقرار السياسي في الصومال، و"خلق بيئة مواتية" لتركيز الجهود على البناء الوطني.

وأضاف بينغ أن الصين ترحب بجهود الحكومة الصومالية لتلبية متطلبات تخفيف عبء الديون عن الدول الفقيرة المثقلة بالديون، وتتوقع أن يوفر المجتمع الدولي مناخا أكثر تسهيلا للتنمية في الصومال.

وتابع بينغ أن الصين ستواصل العمل مع المجتمع الدولي لتقديم مساهمات في حدود قدرتها، من أجل السلام وإعادة الإعمار في الصومال.