كشف المدير العام للصحة العسكرية في تونس الفريق طبيب " مصطفى الفرجاني " عن أن حدود بلاده مع ليبيا ستظل مغلقة حتى الانتهاء من صياغة البروتوكول الصحي المشترك بين البلدين
وأكد " الفرجاني " في تصريحات صحفية أن اللجنة العلمية بصدد العمل حاليا على صياغة بروتوكول صحي خاص بالحدود البرية للرقابة على الوافدين على تونس من الدول المجاورة
وأشار " الفرجاني " إلى أن المتحور " مو" من فيروس كورونا الذي تم تسجيل ظهوره في عدد من الدول الأوروبية لم يدخل تونس إلى حد الآن، ما يقتضي تشديد الرقابة على الحدود البرية والبحرية والجوية، وهو ما يفسر تواصل العمل بالحجر الصحي الإجباري، خصوصا لغير المطعمين بمضاد كورونا