منعت السلطات الأمنية بالرباط مساء أمس الأربعاء، الوقفة احتجاجية التي دعت لها جمعية دعم جمعية دعم فلسطين، أمام مبنى البرلمان المغربي، احتجاجا على وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس للمملكة.

وأقامت الشرطة حواجز لمنع المحتجين من الوصول إلى الساحة المقابلة للبرلمان.

وتدخلت لتفريق أعضاء الجمعية والهيئات المساندة لها، بينما عبر المشاركون في الوقفة عن إدانتهم واستنكارهم لهذا المنع والقمع.

وكانت فعاليات مغربية قد دعت إلى الاحتجاج أمام مبنى البرلمان، تزامنا مع زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي، للتعبير عن غضبها ورفضها، وللمطالبة بالتراجع عن قرار التطبيع.