داهمت الشرطة الإيطالية، اليوم الخميس، أول بيت دعارة في إيطاليا من عرائس السيليكون، وذلك بعد 9 أيام من افتتاحه، بحسب "ديلي ميل" البريطانية.

ويقدم هذا المنزل لعملائه نماذجا من العرائس السيليكون، داخل كل غرف الشقة المكونة من 8 غرف، وذلك قبل أن يتم مداهمته من قبل الشرطة بتهمة كسر القوانين الإيطالية لتأجير المساكن.

وتحققت السلطة الصحية بالمدينة أيضا، في ما إذا كانت الدمى في المنشأة السرية، الواقعة في مدينة "تورينو"، وتم تنظيفها بالكامل بعد كل استخدام.

وتعد هذه الخدمة الأولى من نوعها في إيطاليا، والتي افتتحت أبوابها للمواطنين في 3 سبتمبر، وتضع المترددين على المنزل على الاختيار بين سبع دمى إناث ودمية واحدة ذكر، بتكلفة 80 يورو في جلسة تصل لمدة نصف ساعة.