تظاهر آلاف الجزائريين، الجمعة، في العاصمة وبعض المدن، رافعين شعارات رافضة لإجراء الانتخابات الرئاسية، المقرر إجرائها في 12 ديسمبر المقبل.

وتأتي احتجاجات هذه الجمعة بعد يوم واحد من تنديد قائد الجيش، أحمد قايد صالح، بمن سماها "العصابة التي تحاول ضرب الثقة القوية التي تربط الشعب بجيشه من خلال استغلال شعار دولة مدنية وليست عسكرية في المسيرات".

وقالت صحف محلية جزائرية، إنه على الرغم من سوء الطقس، إلا أن مسيرات حاشدة خرجت في العاصمة ومدن بجاية والبويرة وتيبازة والشلف والبليدة ومستغانم وبسكرة وتيزي وزو وسيدي بلعباس وقسنطينة.