أدانت الجزائر بشدة الهجمات الإرهابية، التي وقعت في وسط مالي، وأسفرت عن مقتل ١٣٢ مدنيا.

وأكدت الجزائر، في بيان صادر عن وزارة خارجيتها، اليوم الأربعاء تضامنها مع مالي حكومة، وشعبا في هذه المحنة الأليمة، وتقدمت تعازيها لأسر ضحايا هذه الأعمال الإجرامية .

ودعت الجزائر إلى رد فعل حازم من جانب الاتحاد الأفريقي، وكذلك المجتمع الدولي ككل، مؤكدة على الضرورة الملحة لزيادة التعبئة الدولية للقضاء على هذه الآفة التي ما فتئت تتفاقم في القارة.

كما أكدت الجزائر، بحسب البيان، على ضرورة إحراز تقدم سريع وكبير في تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي، المنبثق عن "مسار الجزائر"، من أجل تعزيز قدرات دولة مالي وبسط نفوذها على كامل أراضيها.