استقبل الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون في موريتانيا   أحمد محمود ولد اسويد احمد، وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي  جان ايف لودريان، زوال اليوم الخميس  ،وذلك اثناء زيارة وفد فرنسي  للمحطة الكهربائية الهجينة (الحرارية الشمسية) في مدينة كيفه  شرق موريتانيا ، الممولة من طرف فرنسا.

واستمع الوفد في مستهل الزيارة إلى شروح قدمها المدير العام للشركة الوطنية للكهرباء تطرق فيها إلى نوعية المولدات وطاقتها الاستيعابية ومكوناتها ودورها في تقديم طاقة كهربائية نظيفة ونوعية لساكنة ولاية لعصابه ووضع حد نهائي للانقطاعات الكهربائية..

وستمكن هذه المحطة من تغطية حاجيات المنطقة ما بين مدينتي كيفه وكرو على المديين القريب والمتوسط .

وتتوفر المحطة على مكونات من أهمها منشآت الهندسة المدنية اللازمة و 4 مولدات كهربائية تعمل بالوقود إضافة إلى 4320 لوحا مهرو ضوئي بقدرة 1،3 ميغاوات و نظام تحكم في المنشأة ومحطة لتفريغ الطاقة تقدر ب 33 كيلو فولت .

وبلغت الكُلفة الإجمالية لهذه المحطة 5 مليارات و 46 مليون أوقية بتمويل من الدولة والوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبي .