في اختراق جديد على طريق علاج الأورام، طور علماء في أستراليا فيروسا جديدا بإمكانه قتل الخلايا السرطانية، فيما أثبتت التجارب المعملية نجاحا كبيرا.

وحسب صحيفة "ديلي تليغراف" الأسترالية، فإن الفيروس الجديد، وهو نوع متطور من فيروس جدري البقر، برهن على نجاحه في القضاء على خلايا سرطانية في لدى الفئران، وقلص أورام الحيوانات بصورة ملحوظة.

ويأمل الخبير الأميركي في طب الأورام البروفيسور يومان فونغ، أن ينجح العلاج الجديد في التعامل مع أنواع السرطان التي يتعرض لها البشر، وأهمها سرطانات الثدي والرئة والمثانة والمعدة والأمعاء، عند بدء التجارب على الإنسان العام المقبل.

ورغم أن نجاح التجارب على الفئران لا يضمن أن يتمكن الفيروس من علاج البشر، فإن فونغ يبدو متفائلا بناء على تجارب سابقة استخدمت فيها فيروسات وسجلت تقدما في علاج المرض.



-أسكاي نيوز