قال وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي،  في بيان عقب  الاجتماع الثلاثي المشترك بين مصر وتونس والجزائر، والذي انعقد قبل قليل في العاصمة التونسية إن دول الجوار ترفض أي حل عسكري للأزمة في ليبيا، مؤكدًا أن الحل السياسي يعد المخرج الوحيد.

وطالب بوقف فوري وغير مشروط للعمليات العسكرية الجارية في طرابلس، معبرًا عن رفض الدول الثلاث للتدخلات الخارجية في ليبيا وإغراقها بالسلاح الأجنبي وتدفق الإرهابيين الأجانب إليها.

وأشار إلى الاتفاق مع مصر والجزائر على مساع مشتركة لحل الأزمة الليبية، مؤكدًا حرص الدول الثلاث على وحدة وسلامة الأراضي بالدولة الشقيقة.

ودعا الأمم المتحدة إلى استئناف المفاوضات بين الأطراف الليبية، لافتًا إلى ضرورة إتمام المصالحة في ليبيا دون إقصاء.