ورشة حول خدمة المرأة الليبية وحمايتها أثناء الأزمات

May 19, 2017
موقع UNSMIL - ترجمة بوابة افريقيا الإخبارية

نظم صندوق الأمم المتحدة للسكان، والمنظمة الدولية للهجرة، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر دورة تدريبية حول " تنسيق التدخل متعدد القطاعات لخدمة المرأة وحمايتها أثناء الأزمات" ، وذلك خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 18 مايو 2017.

هدفَ التدريب بشكل عام إلى زيادة الوعي بالعنف القائم على النوع الاجتماعي أثناء الأزمات الإنسانية في المنطقة وتحديدا في ليبيا وتوفير المهارات الأساسية لصياغة استراتيجيات الوقاية والاستجابة المناسبة وبرامج التدخل وتعزيز التنسيق في جميع القطاعات ذات الصلة. ويعد التدريب نتاج تعاون مكثف بين صندوق الأمم المتحدة للسكان وجامعة أحفاد للبنات بالخرطوم ومركز المرأة العربية للتدريب والبحوث وشراكة جديدة بين الصندوق والمنظمة الدولية للهجرة حول حماية النساء المستضعفات في ليبيا. كما تروم الورشة وضع هيكل جديد لضمان حماية النساء والفتيات الأكثر عرضة للخطر من بين النازحين والعائلات المتضررة من النزاع بمن فيها المهاجرة.

وشارك في هذا التدريب ثلاثون مشاركا من وزارة الشؤون الاجتماعية، ووزارة الصحة/ مركز مكافحة الأمراض الوطنية، ووزارة الداخلية إلى جانب الهلال الأحمر الليبي ومنظمات المجتمع المدني المحلية العاملة في مجال الحماية من العنف القائم على نوع الإجتماعي. إذ يعتبر تظافر جهود السلطات الليبية والجهات الفاعلة في المجال الإنساني أمرا بالغ الأهمية من أجل توفير الخدمات الملائمة للفئات المستضعفة.

وقال الدكتور جورج مكرم جورجي، مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان في ليبيا :"أقف إحتراماَ للنساء الليبيات اللاتي يواجهن تحديات داخل المنزل وخارجه، ومن واجبنا ضمان حمايتهن من خلال تقديم الدعم النفسي والاجتماعي والخدمات الصحية والمشورة القانونية، ولن يكون ذلك ممكنا إلا عبر تنسيق وثيق مع الشركاء ضمن تدخل متعدد القطاعات على أرض الواقع مع الوزارات التنفيذية والجهات الفاعلة في المجتمع المدني".

من جهتها ، قالت السيدة إيميليا مارزال، رئيسة المجموعة القُطرية للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر و الهلال الأحمر: "إن هذه الشراكة جزء أساسي لضمان حماية المرأة، وهي تسمح بتدخل أكثر تنسيقا وتماسكا بشأن العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الإجتماعي، وهذا التدريب مثال جيد على التنسيق بقيادة صندوق الأمم المتحدة للسكان وشركائه للعمل معا على تحقيق أهداف مشتركة. ونحن من جانبنا يسرنا جدا أن نضم جهودنا إلى هذه المبادرة ".

أما السيدة ميساء خليل، مسؤولة برامج بالمنظمة الدولية للهجرة في ليبيا ، فأوضحت أن: " المنظمة الدولية للهجرة تعمل على ضمان توفير الحماية للنساء و الرجال في جميع برامجها من خلال شركائها الاستراتيجيين في ليبيا كوزارة الداخلية ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الصحة " مشيرة إلى أنه "سيكون لهذه الورشة الأثر الفعال على آلية التنسيق بين وكالات الأمم المتحدة والشركاء داخل ليبيا لضمان مساعدة الفئات المستضعفة".

 

*بوابة افريقيا الإخبارية غير مسؤولة عن مضامين الأخبار والتقارير والمقالات المترجمة


رابط مختصر

عبر عن رأيك

هل تؤيد خروج مظاهرات بقيادة عبدالباسط أقطيط في طرابلس ؟