متظاهرون فيتناميون يحيون ذكرى الحرب الحدودية مع الصين

Feb 17, 2017
هانوي -وكالات

احتشد متظاهرون صباح اليوم الجمعة وسط هانوي لتنظيم وقفة احتجاجية، في ذكرى قتلى الحرب الحدودية التي اندلعت عام 1979 بين فيتنام والصين.

واحتشد العشرات لإشعال البخور، وهو رمز تقليدي للإعراب عن تقديرهم للقتلى في متنزه "لي تاي تو"، وسط طوق أمني من رجال الشرطة، الذين استخدموا مكبرات الصوت لمطالبة الحشود بالتفرق.

وارتدى بعض المتظاهرين عصابات زرقاء تحمل أسماء جزر بحر الصين الجنوبي المتنازع عليها حاليا فيتنام والصين.

وبعد مرور نصف ساعة، تفرق الحشد بشكل طوعي.

وتحظر فيتنام، وهي دولة شيوعية يحكمها حزب واحد، بشكل فعال المظاهرات العلنية، بينما تمثل العلاقات مع الصين أيضاً قضية حساسة في البلاد.

وكانت الصين غزت شمال فيتنام في 17 فبراير (شباط) 1979، رداً على غزو هانوي لكمبوديا، حيث كانت حكومة الخمير الحمر حليفاً لبكين.

وقتل عشرات الالاف من الجنود من الجانبين في الصراع القصير لكن الدموي، الذي انتهى بانسحاب الصين أوائل مارس (آذار)، من نفس العام.

وزعم الجانبان انتصاره في هذه الحرب.

وعادت العلاقات بين البلدين بعد تطبيع العلاقات الدبلوماسية بينهما عام .1991


رابط مختصر

عبر عن رأيك

من يتحمل مسؤولية العمل الارهابي في قاعدة براك الشاطي ؟