لويزا أورتيغا تتهم مادورو بـ"فضيحة الفساد الكبرى"

Aug 19, 2017
وكالات - بوابة أفريقيا الإخبارية

أعلنت المدّعية العامة السابقة في فنزويلا، أمس الجمعة، أنها تملك أدلّة على تورط الرئيس نيكولاس مادورو ودائرته الضيقة بـ"فضيحة الفساد الكبرى" المتعلقة بشركة الانشاءات البرازيليّة "أوديربريشت".

وكانت الشركة قد اعترفت بدفع مئات الملايين من الدولارات كرشى للفوز بعقود في 12 بلدًا منها فنزويلا، وهي فضيحة هائلة كان لها وقع على الطبقة السياسية في كلّ أميركا اللاتينية.

لكن لم تظهر أسماء أيّ من المتورّطين في فنزويلا.

وقالت لويزا أورتيغا، التي عزلت من منصبها بعد أن تحوّلت إلى معارضة رئيسية لمادورو، إنّ الرشى وجدت طريقها هناك حتى القمة.

وأضافت خلال لقاء للمدّعين العامين في أميركا اللاتينية في المكسيك شاركت فيه عبر الهاتف "إنّهم مصابون بالقلق والخوف لأنهم يعلمون أننا نملك كل التفاصيل حول التعاون والكميات والأشخاص الذين تحولوا إلى أثرياء، والتحقيقات تشمل السيد نيكولاس مادورو ودائرته الضيقة".

ولم تذكر أورتيغا المكان الذي كانت تتصل منه.

وقالت "رأينا كيف تفسّخت كلّ المؤسسات في فنزويلا، وكيف هجروا حكم القانون، وتحوّلوا إلى مروّجين لحكومة شمولية".

كما دانت معاملة الحكومة لها ولعائلتها وأصدقائها، وقالت "أنا أتعرض لاضطهاد ممنهج".


رابط مختصر

عبر عن رأيك

هل تؤيد خروج مظاهرات بقيادة عبدالباسط أقطيط في طرابلس ؟