كشف أسباب الجدل في شركة الاستثمارات الليبية "لايكو"

May 19, 2017
تونس - عبد الباسط بن هامل

قال رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للاستثمارات الافريقية " د. صلاح عِوَض " في تصريح خاص لبوابة أفريقيا الإخبارية، أن ما يحدث من جدل حول إدارة الشركة الليبية للاستثمارات الأفريقية تونس (لايكو -تونس) الهدف منه إرباك العمل في الاستثمارات الليبية في تونس وتعطيله، وهو يعرقل تكاثف الجهود لاستعادة الشركة لعافيتها.

وأوضح " عِوَض " في حديثه اليوم الجمعة أنه لا خلاف مع الأشخاص، وانما هناك قرارات صادرة من مجلس الادارة تتعلق بإدارة لايكو التي يقع مقرها في تونس، وإجراءاتها لازالت لدي القضاء للنظر فيها.

وأكد رئيس مجلس الإدارة بأن الشركة الليبية للاستثمارات الإفريقية تنئ بنفسها عن الدخول في أي مهاترات غير مهنية يقوم بها اشخاص لا يحملون أي صفة قانونية، لتمثيل مجلس إدارة الشركة ومديرها العام، حيث يسعى هؤلاء الأشخاص للعبث بأصول الشركة بشكل عام وبالدولة التونسية بشكل خاص، وذلك من خلال اتباع أساليب غير قانونية وغير مشروعة، لإحداث تغير في المركز القانوني للشركات التابعة بدولة تونس الشقيقة.

وأضاف " د. عِوَض " أن لهؤلاء سوابق في عديد المرات إلى جر الشركة لمستنقع الفوضى، إلا أنه وبفضل جهود الخيرين من أبناء الشركة والمسؤولين بالدولة الليبية تم التصدي لهم وإيقاف تصرفاتهم اللامسؤلة.


وأشار " د. عِوَض " انهم في مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية للشركة يعملون بكل مهنية وحيادية للنهوض بمستوى الشركة والمحافظة على أصولها، قائلا ونطمح للرقي بها لمستوى نظيرتها من الشركات العالمية والتي تعكس جدية وإصرار الدولة الليبية للمضي قدما للخروج بليبيا وأصولها لبر الامان.

وختم حديثه الخاص مع بوابة افريقيا الاخبارية بأن مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية يعملان وفق ما يقتضيه قانون العمل الليبي، وفي الإطار التشريعي، وذلك بسجل تجاري صادر عن الجهات الليبية ذات الاختصاص وفق احكام قضائية ليبية بصبغة تنفيذية قانونية واضحة.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف تري مبادرة مجلسي النواب و الدولة لحل الازمة الليبية ؟