"داعش" يعلن مسؤوليته عن مقتل هندوسي ببنغلادش

May 26, 2016
وكالات ـــ بوابة أفريقيا الإخبارية

ذكر موقع سايت الذي يتتبع بيانات الجماعات الإسلامية المتشددة على الإنترنت، أن تنظيم داعش الإرهابي أعلن مسؤوليته عن طعن رجل أعمال هندوسي مسن حتى الموت في بنغلادش، في ثاني حادث قتل للتنظيم المتشدد في البلاد خلال أقل من أسبوع، بحسب ما نشرته رويترز.

وشهدت بنغلادش ذات الأغلبية المسلمة تصاعداً في أعمال العنف من جانب الإسلاميين في العام المنصرم. وأدى ذلك العنف إلى مقتل أفراد من الأقليات الدينية وناشطين ليبراليين وأكاديميين وعمال إغاثة أجانب.

وقالت الشرطة إنها عثرت على ديبيش تشاندرا برامانيك (68 عاماً)، تاجر أحذية، مقتولاً بطعنات داخل متجره الواقع في منطقة ريفية بشمال غرب البلاد.

وذكر مسؤول بالشرطة أن الشرطة عثرت على جثته غارقة وسط الدماء.

وقال: "ذبحه المهاجمون بأسلحة حادة وتركوه جثة هامدة في المكان" مضيفاً أن الشرطة اعتقلت شخصاً لاستجوابه.

وأعلن تنظيم داعش المسؤولية عن مقتل طبيب في أحد القرى يوم الجمعة.

وتنفي الحكومة أي وجود لداعش أو جماعات تابعة للقاعدة في الدولة البالغ تعدادها 160 مليون نسمة. وتقول الحكومة إن إسلاميين محليين هم المسؤولون عن موجة الهجمات التي تشهدها البلاد.

وفي وقت سابق أمس الأربعاء، قال شهريار علام وزير الدولة للشؤون الخارجية في بنغلادش، إن تنظيم داعش يحاول ركوب موجة تطرف ديني بادعائه زوراً المسؤولية عن سلسلة من عمليات القتل في البلاد مضيفاً أن هناك ما يكفي من الأدلة التي تشير إلى تورط مجموعات متشددة محلية.

ومنذ فبراير(شباط) من العام الماضي، لقي 27 شخصاً على الأقل حتفهم بينهم خمسة مدونين علمانيين وناشر واثنان من دعاة حقوق المثليين.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن 18 من الهجمات منذ أول إعلان للمسؤولية عن عمليات اغتيال في سبتمبر(أيلول) الماضي، وفقاً لموقع سايت.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف تري طلب المحكمة الدولية توقيف الرائد محمود الورفلي؟