حملة توعوية في غينيا لمنع انتشار فيروس "إيبولا"

Jun 09, 2014
كوناكري - الأناضول

قالت مصادر طبية إن بلدة "تيليميلي" الغينية (شمالي غربي) التي ظهرت فيها أول حالة لفيروس "إيبولا" في غرة مايو/أيار الماضي سجلت إلى حد الآن 114 حالة إصابة من بينها 7 إصابات قاتلة، فيما سجلت 5 حالات شفاء.وتشهد "تيميليلي" منذ الأربعاء الماضي حملة توعوية للتعريف بوسائل مكافحة الوباء والحد من انتشاره، يشرف عليها قادة دينيون وفدوا من العاصمة كوناكري ومن مناطق أخرى في البلاد.

وتتواصل هذه الحملة إلى حدود تاريخ 25 من شهر يونيو/حزيران الجاري.في السياق ذاته، سجلت بلدة "كوروسا" الواقعة شمالي غرب البلاد تفاقما في عدد الحالات المسجلة أسفرت عن عدد من الوفيات في صفوف السكان، بحسب ما أكده مصدر طبي من الإدارة الصحية للبلدة للأناضول، فضل عدم الكشف عن هويته.ولم يذكر المصدر عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس في "كوروسا".على الصعيد ذاته، أشارت أحدث إحصائيات لمنظمة الصحة العالمية إلى أن عدد الوفيات التي تسبب فيها "إيبولا" حتى اليوم في غينيا بلغ 208 فيما يشتبه في إصابة 328 شخصا آخرين، منذ ظهور الوباء في العاصمة كوناكري في فبراير/آذار الماضي. 


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف ترى الإنخفاض السريع في قيمة الدولار أمام الدينار الليبي ؟