تونس: صحافيون في وكالة الأنباء الرسمية يدخلون في "تحركات احتجاجية"

Jan 12, 2018
تونس - بوابة إفريقيا الإخبارية

أعلن 16 صحافيا في "وكالة تونس إفريقيا للأنباء"، وهي وكالة الأنباء الرسمية في تونس، أنهم سيدخلون في "تحركات احتجاجية" (لم يحدّدوا طبيعتها أو توقيتها) على خلفية قرارات "أحادية" و"غير شفافة" صدرت عن الرئيس المدير العام للوكالة لطفي العرفاوي الذي حملوه مسؤولية "خلق مناخ اجتماعي متشنج" في (وات).

وكانت حكومة يوسف الشاهد عيّنت في 10 أفريل 2017 لطفي العرفاوي رئيسا مديرا عاما لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات) خلفا للأستاذة بمعهد الصحافة وعلوم الإخبار حميدة البور.

وقال الصّحافيون في بيان مشترك حمل توقيعاتهم: "تعيش وكالة تونس إفريقيا للأنباء هذه الأيام حالة من الاحتقان والتوتّر بسبب القرارات الأحادية والمواقف المتعنّتة الصادرة عن الرئيس المدير العام للمؤسسة والتي تجلّت مؤخرا في إسناده دفعة من الترقيات والخطط الوظيفية وفق معايير تفتقد للموضوعية والشفافية". ولفتوا إلى أن (ر م ع) الوكالة أسند الترقيات والخطط الوظيفية "دون التشاور مع إدارة التحرير المنتخبة" ومع رؤساء دوائر التحرير، معتبرين ذلك "تحديا صارخا للتقاليد التي تم إرساؤها بعد 14 جانفي 2011 في مجال الفصل بين الإدارة والتحرير".

وانتقد الصحافيون المحتجّون، استعمال لطفي العرفاوي "خطابا فوقيا متعاليا يؤسس لدكتاتورية جديدة في التعامل مع أسرة التحرير". ولاحظوا أنه "تعمّد تجاهل حقوق العديد" من الصحافيين الذين "تتوفر فيهم الشروط المطلوبة للتمتع بالترقيات المهنية" وأنه "تغاضى عن قصد" عن إدراج أسمائهم ضمن قائمة الترقيات رغم أنهم "يستوفون كافة الشروط المطلوبة بل يفوقون في عدد من النقاط بعض الزملاء الذين شملتهم الترقيات".

ورأوا أن الرئيس المدير العام للوكالة "انتهج" عند إسناد تلك الترقيات "سياسة من الترضيات" و"علّل قراراته بحجج واهية لا علاقة لها بالمقاييس الموضوعية" للترقية ومنها أنه "يملك السلطة التقديرية" في إسناد الترقيات. وقالوا إن قرارات لطفي العرفاوي الأخيرة أدت إلى "خلق مناخ اجتماعي متشنّج انعكس سلبا على سير العمل وطبيعة العلاقات بين الزملاء" داخل (وات).

وأضافوا أن لطفي العرفاوي اتهمهم في رده على احتجاجاتهم بالسعي إلى "توظيف مطامح مشروعة من حيث المبدأ، لتصفية حسابات شخصية والمساس بمناخ العمل". وأعلنوا رفضهم هكذا اتهامات لما فيها من "مغالطات لا أساس لها من الصحة، وتُهَم واهية تمس من مصداقية هذا التحرك الاحتجاجي ومشروعيته". وكان نقيب الصحافيين ناجي البغوري طالب خلال لقائه مع لطفي العرفاوي (يوم 8 جانفي 2018) " بضرورة توخي معايير عادلة بين جميع الزميلات والزملاء وإعطاء الفرصة للترقي وإمكانيات التحفيز للجميع دون تمييز" وفي بيان أصدرته نقابة الصحفيين يوم 9 جانفي 2018.

ونقلت النقابة، في بيانها، عن لطفي العرفاوي قوله إن ''الإدارة منفتحة، مع ذلك، على مختلف الاقتراحات من اجل تنقية المناخ الاجتماعي في المؤسسة، والاستجابة لكل الحقوق والمطالب التي لا تتعارض مع قانون المؤسسة ونظامها". وقالت النقابة "تمّ الاتفاق بين الطرفين على توسعة قائمة الترقيات الحالية بإضافة المطالَب التي تستجيب للشروط والمقاييس المعتمدة في الترقيات وتحديد قائمة ثانية ببقية الأسماء لاقتراحها على مجلس الإدارة والإعلان عنها خلال شهر مارس القادم".

 


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف ترى الإنخفاض السريع في قيمة الدولار أمام الدينار الليبي ؟