تونس: إعادة فرز الأصوات لإنتخاب رئيس هيئة الإنتخابات

وسط حديث عن إخلالات

Nov 14, 2017
تونس - سنيا البرينصي

قرر البرلمان التونسي, خلال جلسة عامة عقدها, اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر 2017, إعادة فرز نتائج التصويت لإنتخاب رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات, وذلك عقب اجتماع عقده الرئيس محمد الناصر برؤساء الكتل النيايبة.

وتقرر إعادة فرز نتائج التصويت لإنتخاب رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات إثر طعون تقدم بها عدد من النواب حول وجود تزوير شاب عملية التصويت بتصويت النائب عن كتلة نداء تونس ليلى أولاد علي مرتين. 

وعمت أجواء من الفوضى العارمة عملية التصويت على إنتخاب رئيس هيئة الإنتخابات في تونس بعد الإتهامات التي وجهها النائب عن كتلة الحرة لحركة مشروع تونس حسونة الناصفي لعدد من النواب الاخرين بالإشراف على عملية التصويت بالرغم من عدم إنتماءهم للجنة الفرز.

وقال النائب حسونة الناصفي, في تصريح لـ "بوابة إفريقيا الإخبارية" إن الإخلالات المذكورة مثبتة بالصوت و الصورة, موضحا في الأثناء أنه يتم حاليا إعادة فرز الأصوات لإنتخاب رئيس الهيئة العليا المستقلة.

وفي السياق ذاته, أكد رئيس البرلمان محمد الناصر أنه لن يتم الإعلان عن النتائج إلى أن يتم التثبت من التسجيلات التي تبين وجود الإخلالات انفة الذكر. يشار إلى أن النائب ليلى أولاد علي أقرت بأنها قامت بالتصويت مرتين خلال جلسة إنتخاب رئيس الهيئة, وذلك دون قصد, وفق كلامها.


رابط مختصر

عبر عن رأيك

كيف تري مبادرة مجلسي النواب و الدولة لحل الازمة الليبية ؟