تفاصيل عملية إغتيال شيوخ ورفلة فى بلدة مزدة

Sep 29, 2017
عبدالباسط بن هامل-بوابة افريقيا الإخبارية

أكد رئيس المجلس المحلي مزدة عبدالحكيم بدران فى اتصال هاتفى مع بوابة أفريقيا الإخبارية، إغتيال عدد من أعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة صباح اليوم الجمعة فى شمال بلدة مزدة الواقعة فى الجبل الغربي.

 وأوضح رئيس المجلس المحلي مزدة بدران أن عملية الإغتيال تمت فى منطقة  وادي للا  ما يقرب عشرة كيلومترات شمال مزدة، عندما انقلبت السيارة عقب تعرضها لاطلاق نار .

و أستبعد بدران خلال حديثه مع بوابة افريقيا الاخبارية فرضية العمل الإرهابي وقيام عناصر من تنظيم داعش الإرهابي، مؤكدا فى ذات السياق أن عملية الإغتيال جنائية، كما أشار أن فى البداية كانت المعلومات الأولية تفيد بسلامة الجثث و أن الوفاة كانت ناجمة عن حادث سير و لكن تأكدنا من النيابة فى المنطقة بأنهم مقتولين و بأن السيارة عليها آثار عيارات نارية و هو ما أكده قسم المرور أيضا، وسيتم إحالة الجثامين للطب الشرعى فى مدينة غريان.

و الوفد الذى تعرض لعملية الإغتيال مكون من الشيخ عبدالله أنطاط نائب رئيس المجلس الإجتماعي ورفلة سابقاً يرافقه عضو المجلس خميس سباقة المنسلي عائداً الى بن وليد من لقاء مصالحة يخص المنطقة الغربية بمدينة الاصابعة .

و أسفر الحادث عن وفاة شخصين آخرين من الشباب كانا يرافقان اعضاء المجلس و هم موسى مسعود الضبع المنسلي و عادل بن جديرية .


رابط مختصر

عبر عن رأيك

هل توافق على مقترح غسان سلامة بإجراء إنتخابات عامة في 2018 لحل الازمة الليبية ؟